عالم حواء

طريقة استخدام زبدة الشيا


طريقة استخدام زبدة الشيا

طريقة استخدام زبدة الشيا

طريقة استخدام زبدة الشيا

زبدة الشيا

تُستخرجْ زبدة الشِّيا (Shea Butter) من جوْز شجرة الشِّيا الأفريقيَّة والتي أُطلِق عليها أيضاً شجرة الكاريت (Ghariti) بالفرنسيَّة، أي شجرَة الحَياة؛ نظراً لاحتوائِها على خصائِص علاجِيَّة استِثنائِيِّة، ويكُون لوْنُها أصْفر عَاجيّ، ويَستخْدمُها بعْض سُكَّان أفريقيَا بالطَّهِي لِمَا تَحْتوِيه مِن دُهون وَزُيوت نَباتيَّة مُفيدة، ونظراً لأنّها تُعتبر المادّة الأكثَر ترطيباً للشَّعر والبشَرة فإنّها تُستعمل في الكثير من مُستحضرات التّجميل، والكريمات، والمُرطّبات، تُستَخرج بكَسر الجَوزة التِي تحْملها الشَّجرة وعصرها بماكينات خاصَّة، ويُمكن عملها بالطّريقة التقليديَّة بطحْن ما بِداخِلها وغليِهَا واسْتخراج المادَّة الدُهنيَّة التي تطْفُو على سَطحِها، ويَكون لونُها أصْفرَعاجيّاً، ولَها رائِحة غيْر مُحبّبة للبعض، لِذا فمن الأفضل تكريرها. أمّا المُكرّرة منها فلها طعم لذيذ، ويكون لونها ما بين الرماديّ والأبيض والأخضر، ولا تختلف الخصائص العلاجيّة الموجودة فيها قبل تكريرها وبعد.[١][٢]

استخدام زبدة الشِّيا

نظراً لملمسها الدّسم الدُهنيّ فهي تذوب من درجة حرارة الجسم وتُصبح على شكل كريم يمتصّه الجلد. تحتوي زبدة الشّيا على الكثير من الدُّهون غير المُشبعة والأحماض الدُهنيّة النباتيّة التي تحمي الجلد من الأشعّة فوق البنفسجيّة، بالإضافة إلى مُضادّات الأكسدة، مثل الفيتامين A ،B، D التي تُعتبر مُرطّباً فعّالاً للبشرة الجافّة والحسّاسة، وواقياً مُمتازاً لحماية البشرة من التقلّبات المناخيّة من رياح وجفاف وغيرها، بالإضافة إلى مُضادّات الالتهاب والمواد المُعقِّمة والمُطهِّرة.[٢]

للشّعر

يكُون استخدامها لتنعِيم الشّعر عن طريق إذابة مِقدار منها وإضافة مِلعقة من زيت جوز الهند وتُخلَط جيّداً، ويُدهن بِها الشّعر جيّداً، ثمّ تُترك على الشّعر لمُدّة ساعة، وتُستعمل زُبدة الشِّيا لعلاج الشّعر التّالف، والتهابات فروة الرّأس، والصدفيّة، عن طريق خلط ملعقتين منها مع كوب من الزباديّ الطّازج، وملعقتين من زيت الزّيتون، وملعقة من زيت إكليل الجبل، ونصف ملعقة كبيرة من خل التُّفاح، مع ملعقة من العسل الطبيعيّ، تُخلط جميعها وتُترك على الشّعر لمدّة نصف ساعة، وتُكرّر العمليّة مَرّتين في الأسبوع، وتُستعمل أيضاً مع زيت الثّوم لإنبات الشّعر وتجديده.[٣]


للوجه

تُستخدم زبدة الشّيا على الوجه من خلال القيام بتنظيف الوجه جيّداً ثم تجفيفه، وبعد ذلك تُوضَع مقدار حبّة الحمّص من الزّبدة على راحة اليدّ ويُدلّك بها الوجه والرّقبة بلطف بشكل دائريّ مدّة عشر دقائق مع مُراعاة عدم الاقتراب من العين، ثمّ تُمسَح الزّوائد منها بواسطة قطعة قطن نظيفة، وتُترك لساعة وتُستخدم مرّة في اليوم، بحيث تُزوّد البشرة بالفيتامينات، وتُعطيها ملمساً ناعماً وإشراقةً رائعةً ولمعان، وتُوحّد لون البّشرة، وتُخفي خطوط الوجه والتّجاعيد، وتُذهب البقع والكَلَف والنَّمَش إن وجد، وتَشدّ البشرة، وتُستخدم بإضافة زيت الزّيتون إليها لتفتيح الوجه بتدليكها لمدّة خمس دقائق وتركها على الوجه لمدة عشر دقائق وغسلها بالماء الفاتر. أمّا علاج جفاف بشرة الوجه تكون بإضافة العسل إلى الزّبدة وتُدلَّك بها البشرة جيّداً حتّى تتشرّبها البشرة، وتُستخدَم بشكل يوميّ لمدّة شهرين حتّى تكون النّتائج ثابتةً ومُرضيةً.[٤]

لإزالة آثار حبّ الشّباب

يتمّ دهن الآثار بزبدة الشّيا مع زيت الزّيتون وتُدلّك وتُترك حتّى تمتصّها البشرة، وتُستخدم لمدّة أسبوعين بشكل يوميّ، حيث إنّها فعّالة في قتل البكتيريا المُسبّبة لحبّ الشّباب، والتخلّص من الجلد الميت، ومنع انسداد المسامات، وهي فعَّالة أيضاً في حماية البشرة من آثار حَبّ الشّباب وإزالة النّدوب النّاتحة عنه عند حدوثها بالاستعمال اليوميّ المُستمرّ.[٥]

إزالة السواد تحت العيون

في البداية لا بدّ من القيام بعمل كمّادات من البابونج الدافئ؛ حيث يوضع البابونج على قطعة شاش، وتُوضع الكمّادة على العين وما حولها وذلك لفتح المَسامات وتنظيف المنطقة من بواقي المكياج والغبار المُترسّب عليها ولتسهيل امتصاص زبدة الشّيا بشكل فعَّال أكثر، ثمّ يؤخذ مِقدار بسيط من الزّبدة ويُذوّب بين الأصابع، ثمّ تُدلّك بها منطقة السّواد بالطّبطبة عليها لتجنّب حصول التّجاعيد، وتُترك لمدّة ربع ساعة، ثمّ تُغسل، ويُمكن استعمالها مرّتين يوميّاً.[٦]

لعلاج الإكزيما

الإكزيما هي اضطراب جلديّ يُحوِّل البشرة من عاديّة إلى مُتهيّجة ومُلتهبة وشديدة الجفاف كثيرة النّزيف، وبغض النّظر عن أسبابها سواءاً أكانت عضويّة أو وراثيّة فإنّ أعراضها كثيرةٌ ومُؤلمةٌ، وأكثر ما يُميّزها الجفاف الشّديد المُصاحِب لها، ونظراً لأنّ زبدة الشّيا غنية بفيتامين A، وفيتامين E، والكيراتين، والكثير من الأحماض الدُهنيّة فإنّ خصائصَها العلاجيّة المُرطّبة مُهمّة جدّاً في علاج الإكزيما لترطيب البشرة الجافة وتجديدها والمحافظة عليها من الالتهابات والتّهيجات، ولضمان أسرع النّتائج يُمكن دهن المنطقة المُتضرّرة مرّتين يوميّاً، أو مزجها مع عصير اللّيمون ودهن البشرة بها لليلة كاملة.[٧]

فوائد زبدة الشّيا

من فوائد زبدة الشّيا ما يأتي:[٨]

  • تُزيل التشقّقات والخطوط الحمراء والبيضاء عن الجسم ككلّ.
  • تُعالج أيّ حروق في الجلد والبشرة.
  • تُرطّب وتنعّم البشرة؛ لأنّها تحتوي على الأحماض الدُهنيّة.
  • تُجدّد خلايا البشرة، وتزيل الجلد الميت.
  • تُخفي التّجاعيد وتعالجها.
  • تُعالج مرض الإكزيما وأيّ التهابات في الجلد.
  • تحمي البشرة من التَغيّرات الجوّيّة.
  • تُستخدم في إزالة المكياج.
  • تُعالج حروق الشّمس التي تتعرّض لها البشرة.
  • تُعالج الجروح والخدوش في البشرة.
  • تُقاوم زبدة الشّيا تهيُّج الجلد والحساسيّة.
  • تُستخدم في مُستحضرات التّجميل والتّرطيب.
  • تُعتبر مُلطّفاً للشّعر، وتعمل على تطويله وتنعيمه بشكل فعّال.
  • يَستخدمها الرّجال بعد الحلاقة كمُرطّب للبشرة الحسّاسة.

اترك تعليقاً