منوعات

كيف أستعمل جوزة الطيب


كيف أستعمل جوزة الطيب

كيف أستعمل جوزة الطيب

جوزة الطيب

يبدو الجمال في اسمها، يبدو الطيب في بركتها، كثيراً ما نسمع عن جوزة الطيب، وكثيراً ما نسمع الناس تنصح بعضها البعض باستعمالها، وتُعرف جوزة الطيب في العراق باسم (جوزبوا)، ويستخدمها الكثيرون في الطهي من ضمن التوابل الكثيرة لتتبيل الطعام، وطعمها بين الحلو والحار، وتدخل في كثير من الوصفات الطبية لكثير من الأمراض، فهي ثمرة طيبة، ومتعددة الفوائد، ومذاقها لاذع، لكن مفعولها في العلاج كبير.
جوز الطيب هي النواة الجافة لشجرة دائمة الخضرة، ورائحتها تفوق الوصف من شدة الروعة، ولها مذاق لاذع وحلو، وهي نوع نباتي يتبع فصيلة جنس جوز الطيب من الفصيلة الطيبية، وجوزة الطيب هي عبارة عن بذور تعمل على تنشيط الدورة الدموية، وتُقلل التهابات المفاصل، وبما فيها النُقرس، وتقوّي الطاقة الجنسية، ولا يُنصح بتناولها بشكل كبير لتجنب حدوث الهلوسة أو زغللة العينين، وتُفيد للمرأة الحامل؛ نظراً لاحتوائها على مادة مريستيسين، والتي لها القدرة على عبور المشيمة للحامل، وهذا يزيد ضربات قلب الجنين، ويجب أن تتجنّب المرأة الحامل زيت جوزة الطيب، ومرضى القلب كذلك، والأطفال دون سن الخامسة

استعمالات جوزة الطيب

استعمالات طبية

يُمكن استخدام جوزة الطيب في كثير من العلاجات، ومن خصائصها الطبية في العلاج:

  • تعتبر من المواد المُنشطة لطرد الريح، وتخفيف آلام النفخة.
  • يدخل زيت جوزة الطيب في صناعة المراهم التي تعمل على علاج الروماتيزم.
  • تعتبر مُنبّهاً جنسيّاً قويّاً، لكن يتم التحذير من إدمانها؛ نظراً لأنه قد تؤدي إلى الضعف الدائم.
  • يُمكن استخدامها كمُطهر ومُعقم للمعدة.
  • يُمكن استخدامها لتعطير الحلويات الجافة وبعض المشروبات، وصناعة معجون الأسنان والعطور.

استعمالات غذائية

لا تُضاف جوزة الطيب إلى الطعام إلا أن تكون مبشورة، ومن المُفضل عدم استخدامها إلا عند برشها؛ كي تحافظ على نكهتها ورائحتها، ويجب حفظها بعناية، وتُستخدم في عدة أطباق، وخاصة عمل الصلصات، وأشهر الصلصات هي: صلصة البشاميل، والحساء الكريمي، وتتم إضافتها إلى السبانخ، والبطاطس، والبروكلي، والملفوف الأبيض، واليقطين، والجبنة، والكريمة، والمقالي، وخاصة مع أطباق الكاري، والتي انتشرت بشكل كبير في الهند.

القيمة الغذائية لجوزة الطيب

تحتوي كل ملعقة من جوزة الطيب على عدّة قيم غذائيّة، منها:

  • السعرات الحرارية: 37 .
  • الدهون: 2.54 .
  • الدهون المشبعة: 1.81 .
  • الكربوهيدرات: 3.45 .
  • الألياف: 1.5 .
  • البروتينات: 0.41.

وتحتوي جوزة الطيب على زيت طيار، وتحتوي على البورنيول والأوجينول، ودهن صلب ونشا، والمستعمل منها نواة الجوزة، وتستعمل كما هي أو مطحونة، ويتمّ بعد ذلك استخلاص الزيت العطري .


جوزة الطيب لعلاج الأمراض

يُمكن الاستفادة من جوزة الطيب في علاج الأمرض الآتية:

اضطرابات الهضم

يتمّ بشر جوزة الطيب وسحقها، والإتيان بحوالي 5 إلى 15 جرام من جوزة الطيب المبشورة، ويتم خلطها بعد ذلك مع عصير البرتقال أو الموز، ويُمكن استخدامها في علاج الإسهال، والذي قد يتسبب في عسر الهضم، ويُمكن أخذ نفس الكمية، وتضاف إليها ملعقة واحدة من عصير ALMA ويتم استخدامها مرتين في اليوم لمدة أسبوعين على الأقل؛ لعسر الهضم والفواق والغثيان.
الأرق

يتم استخدام جوزة الطيب لعلاج الأرق عن طريق سحق جوزة الطيب، ومزجها مع كمية قليلة من عصير ALMA أيضاً، ولحلّ مشكلة أرق الأطفال وبكائهم ليلاً، يتم مزج كمية قليلة من جوزة الطيب مع القليل من العسل، وتُعطى للأطفال لتحفيزهم على النوم، ويرجى أن تكون الكمية قليلة، ويُرجى الانتباه إلى عدم إعطاء هذه الوصفة للأطفال، إلا بعد مُراجعة الطبيب؛ كي لا يحدث أي خطر أو إدمان لدى الطفل.
الجفاف

يتمّ حل مشكلة الجفاف التي تنتج عن القيء أو الإسهال، وخاصة في حالة الكوليرا عن طريق جوزة الطيب، ويتم ذلك عن طريق إذابة جوزة الطيب في نصف لتر من الماء، وعلى جرعة 15 جرام في المرة الواحدة، وهو علاج فعّال لحالات الجفاف.
اضطرابات الجلد

يتمّ استخدام جوزة الطيب في علاج اضطرابات الجلد كالأكزيما والقوباء الحلقية، عن طريق إعداد معجون من العشب، وتحضيره يكون عن طريق فرك جوزة الطيب على سطح حجري مع اللعاب في الصباح قبل تنظيف الأسنان بالمعجون والفرشاة، ثمّ يوضع المعجون على المكان المُصاب مرة واحدة في اليوم، وتكرر حتى يزول الاضطراب.
نزلات البرد

يتم استخدام جوزة الطيب في علاج نزلات البرد عن طريق دهن معجون جوزة الطيب على مقدّمة الأنف، ويتم عمل هذا المعجون عن طريق مزج جوزة الطيب مع لبن البقر (الحليب)، وتقريباً 75 ملغرام من الخشخاش.
علاج الضعف الجنسي

يُمكن استخدام جوزة الطيب كمُحفز جنسي، لكن يحذر من تناولها بكميات كبيرة، وأخذها على جرعات صغيرة في أيام مُتفاوتة، ويتم ذلك عن طريق مزج جوزة الطيب مع العسل ونصف بيضة مسلوقة، ويتم بعد ذلك أخذ المسحوق قبل مُمارسة الجنس مع الزوجة بساعة، فسوف يعمل هذا الخليط على تحفيز أداء الجماع بصورة أفضل، ويُطيل مدته وهذا ما يسعى له الكثير من الرجال خاصة.
يُنصح بعدم تناول جُرعات جوزة الطيب بكميات كبيرة، ويتم أخذها بكميات قليلة؛ حيث إنّ الجرعات الكبيرة قد تُؤدي إلى تلف في الكبد، وقد تُؤدي أيضاً إلى حدوث تشنجات، ولتجنب هذه المخاطر وجب علينا التنويه، بأن ملعقة واحدة فقط من جوزة الطيب تتسبب في التسمم، ومن أعراض التسمم: احتراق المعدة، والغثيان، والقيء، والأرق، وعدم الشعور بالراحة، والدوخة، والهلوسة، وغيرها من الأعراض التي أنتَ بغنى عنها، لذلك، نُوصيكم بتوخي الحذر عند تناول جرعات جوزة الطيب للعلاج من بعض الأمراض.

منقول من موضوع كوم


اترك تعليقاً

0