ما الفرق بين الحوسبة السحابية و VPN؟


ما الفرق بين الحوسبة السحابية و VPN؟

في عصر يتصل فيه أغلب البشر بالإنترنت ظهرت العديد من المسميات الجديدة في هذا العالم، وبعدما كانت تطبيقات ويب ٢.٠ هي الطابع الرئيسي لعقد من الزمان (٢٠٠٠ – ٢٠١٠)أصبحنا نرى اليوم مسميات مثل الحوسبة السحابية وتشفير طرف إلى طرف والشبكات الخاصة الافتراضية VPN وغيرها، كما أصبحت حماية البيانات وخصوصية المستخدم الأمر الأهم في هذا العقد من الزمان، خاصةً بعد زيادة وعي وثقافة المستخدمين حول بياناتهم الشخصية وكيف أنّ الشركات يمكنها استخدام هذه البيانات لأهداف مادية أو حتى للتجسس والتنصت مثلما حدث في فضيحة تسريبات إدوارد سنودن.

وعلى الرغم من الفروق الكبيرة بين الحوسبة السحابية والشبكات الخاصة الافتراضية VPNs، عادةً ما يكون لبس بين الإثنين. لكن يجب عليك أن تعرف الفروقات بينهما جيدًا كي تتفهم أيهما الأفضل لك.

الحوسبة السحابية

ما الفرق بين الحوسبة السحابية و VPN؟أصبح مفهوم الحوسبة السحابية أو السحاب بشكل عام مألوفًا بين المستخدمين بعد ٢٠١٠، وتعتمد فيه الشركات على مبدأ مشاركة الموارد الحوسبية بين عدد كبير من المستخدمين. أو بمعنى آخر، بدلًا من تخزين المعلومات أو تنفيذ المهام الحوسبية على الخادم المحلي الشخصي يُمكنك رفع الملفات أو تنفيذ أو تعيين المهام كي يُنفذها خادم طرف ثالث. الأمثلة على الحوسبة السحابية موجودة حولنا في كل مكان مثل بريد قوقل أو دروب بوكس أو تريلو.

وقد بدأت شهرة الحوسبة السحابية في الآونة الأخيرة بفضل التكاليف المنخفضة للخدمات التي تدعمها، فبدلًا من الاستثمار في خادم محلي باهظ الثمن لتنفيذ العمليات بين الموظفين على الشبكة، يمكن التوجه لواحده من خدمات الحوسبة السحابية والتي تكون مجانية في الغالب، وباشتراك شهري رخيص الثمن في أحيان أخرى وتنفيذ العمليات بسهولة وأمان.

وعند الحديث عن الأمان يجب الإقرار بأنّ جميع خدمات الحوسبة السحابية تضع أمان وخصوصية بيانات المستخدم نصب أعينها، على الرغم من الاتجاه العام بأنّ خدمات الحوسبة السحابية تُعرّض بيانات المستخدمين للخطر، إلّا أنّ العكس تمامًا هو الصحيح. لكن في بعض الأحيان يكون رفع بعض الملفات الحساسة للسحاب مدمجًا ببعض الخطورة، لذا كن حريصًا.


الميزة الإضافية التي تضمنها الحوسبة السحابية هو توافق العمل بين عدد كبير من التطبيقات في الوقت نفسه عبر توفير الواجهات البرمجية APIs التي تساعد المطورين على الربط بين تطبيقاتهم والتطبيقات الشهيرة.

وإذا قررت يومًا أن تستخدم أحد خدمات الحوسبة السحابية هناك الكثير من الشركات الكُبرى التي تتنافس فيما بينها لتوفير هذه الخدمات، شركات مثل أمازون (خدمات الويب) والتي تأتي بالمركز الأول وتستضيف مواقع شهيرة مثل “ريديت ونتفليكس وبينتريست” ومايكروسوفت أزور وقوقل درايف ودروب بوكس.

الشبكات الخاصة الافتراضية VPN

ما الفرق بين الحوسبة السحابية و VPN؟

فكرة الشبكات الخاصة الافتراضية VPN بسيطة جدًا؛ هي شبكة بروكسي مبنية لتوفير نقطة وصول آمنة للخادم أو الموقع، وتتصل بالشبكات العامة (مثل الإنترنت) عبر واجهة حماية ثنائية-الطرف بين المعلومات التي يتم الوصول إليها والمستخدم.

أو بمعنى آخر بدلًا من السماح للمستخدم بالوصول مباشرة إلى أحد مواقع الإنترنت أو خوادم الشركة، تعمل الشبكة الخاصة الافتراضية VPN كبوابة أمان يختار المستخدم من خلالها البيانات خاصته التي تتم مشاركتها مع هذا الموقع أو الخادم. لذا تجد أغلب اعتماد المستخدم الفردي عادةً على VPN لحماية هويته أو تجهيلها عند الوصول لأحد مواقع الإنترنت.

أحد الأسباب الأخرى التي تجعل الزائر يستخدم الشبكة الخاصة الافتراضية VPN هو حماية بروتوكول الإنترنت IP خاصته وبالتالي حماية الموقع الجغرافي الذي يتصل منه بالإنترنت، وسواء كان لهذا استخدامات نافعة أو ضارة فهو أمر ضروري لنسبة كبيرة من المستخدمين.

في النهاية اختيار ما يناسبك أمر يعود لك بشكل شخصي، ولكننا نحاول تزويدك بخطوة على الطريق وإذا كنت ترغب بالتعرّف على المزيد من المعلومات الأكثر تفصيلاً حول الحوسبة السحابية أو الشبكات الخاصة الافتراضية، نصيحتي هي أن تقوم بعمل بحث عن ذلك بنفسك.

المصدر

التدوينة ما الفرق بين الحوسبة السحابية و VPN؟ ظهرت أولاً على عالم التقنية.

Powered by WPeMatico


نُشرت بواسطة

شبكة صورك

اعمل على تصميم وتنصيب المنتديات وباقي السكربتات ومعرب لاضافات ووردبريس وكاتب محتوى عربي . مدير موقع شبكة صورك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *