عالم حواء

فوائد الكركم للشعر




فوائد الكركم للشعر

فوائد الكركم للشعر

فوائد الكركم للشعر

الكركم

يندرج الكركم تحت فصيلة النباتات الزنجبيلية، وقد عرفه الإنسان منذ القدم، وكان يستخدمه في الأغراض العلاجيّة والتجميليّة، حيث يتميّز بلونه الأصفر الناتج من مادة الكوركومين، كما أنّه غنيّ بالعديد من الفيتامينات وأهمّها فيتامين (E)، بالإضافة إلى المواد المضادّة للأكسدة.

فوائد الكركم للشعر

هناك العديد من الفوائد التي يقدمها الكركم في مجال العناية بالشعر، وهي:

  • يقوم الكركم بعلاج المشاكل التي قد تكون موجودة في فروة الرأس، والتي تتمثل إمّا في الالتهاب، أو تقصّف الشعر وضعفه، أو الإصابة ببعض الأمراض كالأكزيما والثعلبة، أو الحكّة المستمرّة في الرأس سواء بسبب جفافه أو بسبب القشرة؛ وذلك لأنّ الكركم يشتمل على بعض المواد المضادّة للفطريات المسبّبة للحساسية أو الالتهاب.
  • يعمل الكركم على تقوية بصيلات الشعر، الأمر الذي من شأنه ان يمنع تساقطه من خلال مادة الكركمين، حيث تساهم هذه المادّة في تقوية الشعرة والزيادة من كثافتها، ويفضّل أن يتمّ استخدام قناع الكركم مع العسل للحصول على النتائج المرجوة.
* يعتبر الكركم من أحد العلاجات الفعّالة التي تخلّص فروة الرأس من 
القشرة، وذلك لأنّه قادر على تنشيط الدورة الدمويّة، وزيادة تدفق الدم في 
الرأس، الأمر الذي سيمنع تشقّق فروة الرأس وظهور القشرة، وحتّى يتمّ الحصول
 على أفضل نتيجة، يتمّ خلط الكركم مع القليل من زيت الزيتون، وتدليك الرأس 
بها، وترك الخليط عليه لمدّة لا تزيد عن ربع ساعة، ثمّ غسله.
  • من الممكن أن يستخدم الكركم كصبغة للشعر، بدل المنتجات والصبغات الكيميائيّة، حيث يتمّ ذلك من خلال مزج الكركم مع شاي البابونج، ووضعه على الرأس لثلث ساعة، حيث إنّه سيعمل على تفتيح لون الشعرة.

خلطة الكركم لعلاج الشعر

لعمل خلطة الكركم لعلاج الشعر نحتاج إلى المكوّنات التالية:


  • كمية من الحليب السائل.
  • القليل من العسل.
  • مسحوق الكركم.
حيث يتمّ مزج جميع المكوّنات مع بعضها البعض، لتكوين خليط متماسك وسائل نوعاً ما، ثمّ ندلّك به فروة الرأس لبضعة دقائق، ونبقيها على الشعر لمدّة نصف سلعة، ومن بعدها نقوم بغسله بالماء والصابون.

فوائد الكركم العامّة

هناك العديد منالفوائد التي نحصل عليها عند تناولنا للكركم، حيث تشمل الفوائد ما يلي:

  • يقي الكركم من مشكلة تلف خلايا الجسم، الأمر الذي من شأنه أن يمنع الإصابة بأمراض السرطان المتعدّدة، وأهمّها البروستات والقولون.
  • لديه خصائص مقاومة للجراثيم والبكتيريا، وبالتالي فهو يعالج التقرّحات في المعدة والأمعاء ويقلّل من آلامها.
  • علاج اضطرابات الجهاز الهضمي، حيث يساعد على تليين المعدة والتخلّص من مشكلة عسر الهضم والإمساك.
  • تحسين صحّة الجهاز التنفسي، والتخفيف من أعراض الأزمات التنفسيّة أو الربو.
  • التقليل من نسبة الدهون الثلاثية والكولسترول الضار في الدم.
  • تنشيط الدورة الدمويّة في الجسم، وبالتالي الحفاظ على صحّة القلب.
  • التخفيف من آلام المفاصل والروماتيزم، حيث يعود السبب إلى مادّة الكوركومين الصفراء، والتي تعتبر مضاداً قويّاً للأكسدة.
  • يقوم الكركم بتحفيز البنكرياس على إنتاج الإنسولين، الأمر الذي من شأنه أن يحافظ على انتظام نسبة السكر في الدم.
  • يعمل على تبييض البشرة والتأخير من علامات التقدّم بالسن، وذلك بسبب المواد المضادة للأكسدة التي يحتويها، حيث يتمّ عمل مزيج من الكركم مع القليل من الليمون الحامض والقليل من العسل، وتطبيقه على الوجه لمدّة ثلث ساعة.
  • التخلّص من جفاف البشرة ومنحها الرطوبة والنعومة.




Leave a Comment